10 أشياء لا تعرفها عن مؤلف أنمي Dragon Ball، أكيرا تورياما.

أكيرا تورياما هو مانجاكا مستقل، ولا تزال هناك جوانب مثيرة في حياته لا تزال غير معروفة حتى لمشجعي دراغون بول المتعصبين.

أكيرا تورياما هو واحد من أفضل المانغاكا و الأكثر شهرة في كل العصور. و ذالك بسبب تحقيق المانجا و الأنمي الخاص به أرقام خيالية هذا المل الأسطوري المسمى “دراغون بول” ، فا لقد أشتهر على نطاق واسع في كل أنحاء العالم.

مع أن اسم أكيرا تورياما أصبح كا الشهب في السماء، لكنه لم يكن من محبي الأضواء ويميل إلى إجراء عدد قليل جدًا من المقابلات. ومع ذلك، فهو لم يخجل أبدًا من مشاركة أجزاء صغيرة من حياته مع أولئك الذين يمكنهم طرح الأسئلة. نظرًا لطابعه الفريد إلى حد ما، هناك جوانب مثيرة للاهتمام في حياة “Akira Toriyama” وجانبه الشخصي قد لا يكون معروفًا حتى لأشد المعجبين تعصبًا.

01/ أكيرا تورياما كان رئيسًا لنادي المانغا في المدرسة الثانوية.

لم يكن أكيرا تورياما يسعى وراء كونه مؤلف مانغا حتى وقت لاحق من حياته ، وبدأ فقط في رسم الكوميكس في سن 23 كا هواية. ومع ذلك، كان شغفه وحبه للمانجا حاضرا دائما.

هذا الحب و الشغف واضح من أيام مدرسة تورياما عندما كان رئيسا لنادي المانغا في مدرسته الثانوية. حتى لو لم يدرك ذلك بنفسه، فمن الواضح أن حب تورياما للمانجا لم يتلاشَ بل بقي مشعًا كنجمة في أظلم الليالي وأصبح أقوى مع مرور الوقت.

02/ أكيرا تورياما مصمم ألعاب.

أكيرا تورياما هو أكثر مانغاكا شهرة لكونه مبتكر سلسلة المانجا الشهيرة “Dragon Ball” و “Dr. Slump”، لكنه كان لكنه كان جزءًا في العديد من الأعمال الأخرى التي يمكن القول أنها بنفس الشهرة. عمله كمصمم فني لسلسلة “Dragon Quest” واللعبة الكلاسيكية “Chrono Trigger” يجعلنا ندرك و نعرف استحقاقه لشهرته.

03/ أكيرا تورياما لديه احترام حقيقي لفناني المانجا الآخرين

كونه فنان مانغا مشهور عالميا، فان أكيرا تورياما يكُن احترام كبيرا لأولئك الذين يقدمون أعمالاً عظيمة في مجال المانجا. يمكن للكثيرين الذين وصلو الى شهرته و النجاح الذي يحظى به اكيرا أن ينظروا بازدراء الى الأخرين، لكن تورياما متواضع بما يكفي لاحتضان المواهب الجديدة وإبداع أقرانه ومعاصريه.

يمتد تقدير أكيرا تورياما لفناني المانجا الآخرين إلى حياته الشخصية، حيث يمتلك مجموعة واسعة من التواقيع لفناني المانجا المشهورين و القدماء. تتكون مجموعته من أسماء كبيرة مثل “هيساشي إيغوتشي” و “يوديتامانغو”.

04/ أكيرا تورياما لم يخطط أبدًا لكتابة مانجا Shonen” Battle”

عمل أكيرا تورياما في الأصل في رسم الرسوم التوضيحية لشركة تصميم خاصة وحتى كتابة النصوص. ومع ذلك، فهو لم يكن يستمتع بهذا العمل على الإطلاق واستقال بسبب ذالك في النهاية.

بدأ تورياما في رسم المانجا في عيد ميلاده الثالث والعشرين وخطط في البداية لأن يصبح فنان مانغا، وهذه الحقيقة واضحة. في الواقع، كان المحرر الذي يعمل معه هو من اقترح على تورياما أن يحاول رسم مانغا قتالية، وفي النهاية تقبل الأمر وجربها على الرغم من تردده و خوفه الأولي. إنه أمر جيد أنه قام  بذالك لأن عالم أنمي الشونين لم يعد كما كان منذ ذلك الحين.

05/ أكيرا تورياما من أشد المعجبين بجاكي شان

باعتباره أنمي قائم على الفنون القتالية، يتمتع Dragon Ball بحركات واضحة من الشخصيات المشهورة في مجال الفنون القتالية الترفيهية مثل Bruce Lee. في الواقع، أشار الكثيرون إلى كيفية ارتباط أحدث تجسيدات قوة الغريزة الفائقة لجوكو بشكل مباشر بفلسفة القتال لبروس لي.

ومع ذلك، تعد الكوميديا أيضًا جانبًا كبيرًا من سلسلة “Dragon Ball” الناجحة لتورياما، لذلك لا يجب أن يكون مفاجئًا أن جاكي شان كان له أيضًا تأثير كبير عليه. كان الشعور متبادلاً بالتأكيد. في فيلم “My Lucky Stars” عام 1986، ارتدى جاكي شان زي شخصية دكتور سلامب أريلي تشان تكريمًا لتورياما، والتقى الاثنان لاحقًا لإجراء مقابلة مشتركة معًا.

06/ كان أكيرا تورياما في البداية مهتمًا بالمال

في عالم الفن ، سيتحدث العديد من المبدعين عن كيف انهم يحبون حرفتهم و شغفهم الكبير فيها. في حين أنه من المؤكد انه يملك شغف بأعمال المانجا والأنيمي، إلا أن أهداف أكيرا تورياما الأولية لم تكن نقية تماما.

في الواقع، لم يخطط تورياما أبدا لأن يكون فنان مانغا، قرر فقط تجربته لأنه كان بحاجة إلى المال بعد أن ترك وظيفته في العشرينات من عمره. لحسن الحظ، كان لديه موهبة عظيمة لم يكن يعرفها أي شخص.

07/ تم رفض أعمال أكيرا من قبل الناشرين الكثير من المرات

نادرا ما يكون النجاح سهلا على أي شخص، وعلى الرغم من مدى شعبية أعماله في جميع أنحاء العالم وتأثيرها الذي لا يصدق، فقد رفض أكيرا تورياما الكثير من المرات في بداية حياته المهنية كا مانغاكا. كان لديه العديد من الأعمال التي رفضتها مؤسسات النشر المختلفة، ويرجع ذلك أساسا إلى أن عمله لم يكن دائما مناسبا تماما للمانجا، ذالك بسبب خلفيته في التصميم.

قال تورياما أنه رسم أكثر من 500 صفحة من القصص الفاشلة قبل أن يحقق نجاحا طفيفا في “Tomatoe The Cutesy Gumshoe”. حتى بعد أن أنجز القليل من القصص التي نشرت، كان على تورياما مواصلة التعلم من جمهوره من أجل تطوير الأسلوب الجيد الذي يميز أول سلسلة نجاحاته الحقيقية، “Dr. Slump”.

08/ أكيرا تورياما كان على وشك الاستقالة قبل نجاحه

كان أكيرا تورياما قريبا من الوقوع في حفرة لا مخرج منها قبل أن ينطلق نجاحه كفنان. لأنه بدأ فقط في رسم المانجا من أجل جني بعض النقود السريعة، كانت خطته الأولية هي الاستقالة بمجرد أن يتقاضى أجره.

السبب الوحيد الذي جعل أكيرا تورياما يواصل رسم المانجا هو عناده بعد أن جعلته محاولاته الأولى يتخبط لكن هذا ما جعله يقدم لنا أسطورة لا تنسى.

09/ كان لدى “Dragon Ball” نموذجان أوليان

دراغون بول هو أشهر أعمال تورياما و هذا أمر مؤكد و أنت و انا نعرف ذالك ، لكنه لم يكن الأول من نوعه. دراغون بول كان لديه العديد من النماذج الأولية التي اختبرت المفاهيم وتصميمات الشخصيات التي أصبحت فيما بعد تحفة فنية في دراغون بول.

أول نموذج كان “Dragon Boy”, تميزت المانجا بشخصية رئيسية ذات أجنحة خفافيش، والتي تظهر تشابهًا كبيرًا مع الشاب جوهان، خصوصًا في الفصلين اللذين ظهرت فيهما. وفي وقت قريب لاحق، تم إصدار “The Adventure of Tongpoo “، التي تدور حول صبي سايبورغ يُدعى تونغبو ورفيقه بلامو، فتاة صغيرة طويلة القامة تستخدم مدفع رشاش. يلاحظ أن تصميم بلامو فيما بعد تم اعتماده في انشاء شخصية بولما في “Dragon Ball”.

10/ بيكولو هو الشخصية المفضلة لدى اكيرا تورياما في دراغون بول

في مقابلة على الموقع الرسمي لـ “دراغون بول” للترويج لفيلم “دراغون بول سوبر: سوبر هيرو”، أكد أكيرا تورياما أن شخصيته المفضلة هي بيكولو. قد يكون هذا مفاجأة للبعض، خاصةً أن جوكو هو الشخصية الرئيسية في الأنمي. وأشار تورياما إلى أن غوهان يمتلك إمكانيات هائلة تفوق العديد من الشخصيات في الأنمي.

على الرغم من ذلك، يظل بيكولو في الوقت الحالي على رأس قائمة شخصيات دراغون بول المفضلة لدى أكيرا تورياما. ومع الدور المهم الذي لعبه بيكولو في جزء “سوبر هيرو”، يظهر أن تورياما يمنح شخصيته المفضلة الاهتمام الذي يستحقه أخيرًا.

التصنيفات:
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قد تعجبك أيضًا

التصنيفات
الأرشيف